web analytics
أخبار عاجلة
خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف pdf و word : الصانع المتقن ، بتاريخ 12 شوال 1443هـ – الموافق 13 مايو 2022م
خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف pdf و word : الصانع المتقن

خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف pdf و word : الصانع المتقن

خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف pdf و word : الصانع المتقن، بتاريخ 12 شوال 1443هـ – الموافق 13 مايو 2022م.

 

خطبة الجمعة لوزارة الأوقاف المصرية صور : الصانع المتقن

 

ننفرد حصريا بنشر خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف : الصانع المتقن بصيغة word 

 

و لتحميل خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف المصرية pdf : الصانع المتقن بصيغة pdf

 

 

وتؤكد الأوقاف علي الالتزام بـ خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف pdf : الصانع المتقن :

 

للإطلاع ومتابعة قسم خطبة الأسبوع

 

للمزيد عن أخبار الأوقاف

 

و للمزيد عن أسئلة امتحانات وزارة الأوقاف

 

مسابقات الأوقاف

 

وتؤكد الأوقاف علي الالتزام بـ خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف 13 مايو 2022م. 

وتؤكد وزارة الأوقاف على جميع السادة الأئمة الالتزام بموضوع خطبة الجمعة القادمة نصًا أو مضمونًا على أقل تقدير , وألا يزيد أداء الخطبة عن عشر دقائق للخطبتين الأولى والثانية مراعاة للظروف الراهنة.

مع ثقتنا في سعة أفقهم العلمي والفكري ، وفهمهم المستنير للدين ، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة .

     نسأل الله العلي القدير أن يجعل عودة صلاة الجمعة فاتحة خير ، وأن يعجل برفع البلاء عن البلاد والعباد.

عن مصرنا العزيزة وسائر بلاد العالمين ، وألا يكتب علينا ولا على أحد من خلقه غلق بيوته مرة أخرى.

 

ولقراءة خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف كما يلي:

الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، القائلِ في كتابهِ الكريمِ: (وَأَحْسِنُوا ۛ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ)، وأشهدُ أنْ لا إِلهِ إِلّا اللهُ وحدهُ لا شريكَ لهُ، وأشهدُ أنَّ سيدَنَا مُحمدًا عبدُهُ ورسولُهُ، اللهمَّ صلِّ وسلمْ وباركْ عليهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ، ومَن تبعَهُم بإحسانٍ إلي يومِ الدينِ.

وبعدُ:

فإنَّ للصناعةِ شأنًا عظيمًا ومكانةً عاليةً، فهي أساسُ نهضةِ الأممِ وتطورِهَا، وبازدِهَارِهَا تتوفرُ فرصُ العملِ، ويتحققُ التقدمُ الاقتصاديُّ، والرقيُّ المعيشيُّ، والمتأملُ في القرآنِ الكريمِ يجدُ إشاراتٍ واضحةً في العديدِ مِن الصناعاتِ؛ تأكيدًا علي فضلِهَا وأهميتِهَا، حيثُ يقولُ الحقُّ سبحانَهُ: (وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ)، ويقولُ سبحانَهُ: (يا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا)، ويقولُ تعالَي:  (وَجَعَلَ لَكُمْ سَرَٰبِيلَ تَقِيكُمُ ٱلْحَرَّ وَسَرَٰبِيلَ تَقِيكُم بَأْسَكُمْ)، ويقولُ تعالَي: (يَعْمَلُونَ لَهُۥ مَا يَشَآءُ مِن مَّحَٰرِيبَ وَتَمَٰثِيلَ وَجِفَانٍۢ كَٱلْجَوَابِ وَقُدُورٍۢ رَّاسِيَٰتٍ ۚ)، ويقولُ تعالَي:  (وَجَعَلَ لَكُم مِّن جُلُودِ الْأَنْعَامِ بُيُوتًا تَسْتَخِفُّونَهَا يَوْمَ ظَعْنِكُمْ وَيَوْمَ إِقَامَتِكُمْ ۙ وَمِنْ أَصْوَافِهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَا أَثَاثًا وَمَتَاعًا إِلَىٰ حِينٍ) .

ولشرفِ الصناعةِ كان صفوةُ الخلقِ مِن أنبياءِ اللهِ ورسلِهِ مِن أصحابِ الصنائعِ والحرفِ، وكانوا مضربَ المثلِ في المهارةِ والإتقانِ، حيثُ كان سيدُنَا نوحٌ (عليه السلامُ) يعملُ في صناعةِ السفنِ، يقولُ سبحانَهُ: (وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا)، وكان سيدُنَا داودُ (عليه السلامُ) حدادًا، يقولُ تعالَي: (وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَّكُمْ لِتُحْصِنَكُم مِّن بَأْسِكُمْ ۖ فَهَلْ أَنتُمْ شَاكِرُونَ)، وكان زكريَّا (عليه السلامُ) نجارًا، يقولُ نبيُّنَا (صلَّي اللهُ عليه وسلم): (كان زكريَّا نجارًا).

والإتقانُ والجودةُ والتميزُ مِن أهمِّ الصفاتِ التي يجبُ أنْ يتحلَّى بهَا الصانعُ، ولقد لفتَ الحقُّ سبحانَهُ أنظارَنَا إلى الإتقانِ، حيثُ خلقَ سبحانَهُ كلَّ شيءٍ بإتقانٍ معجزٍ، يقولُ تعالي: (صُنْعَ ٱللَّهِ ٱلَّذِىٓ أَتْقَنَ كُلَّ شَىْءٍ ۚ إِنَّهُۥ خَبِيرٌۢ بِمَا تَفْعَلُونَ)، وأوجبَ علينَا سبحانَهُ الإحسانَ في كلِّ شيءٍ، يقولُ سبحانَهُ: (وَأَحْسِنُوا ۛ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ)، ويقولُ نبيُّنَا (صلَّي اللهُ عليه وسلم): (إنَّ اللهَ كتبَ الإحْسَانَ علَى كلِّ شيءٍ).

وقد عرفَ عهدُ نبيِّنَا عددًا مِن المهنِ والحرفِ والصناعاتِ الذي سجلَ جانبًا منها أبو الحسنِ الخزاعي في كتابِهِ: تخريجُ الدلالاتِ السمعيةِ على ما كانَ في عهدِ رسولِ اللهِ مِن الحرفِ والصنائعِ والعمالاتِ الشرعيةِ، منها: مَن كان يعلمُ الطبَّ في عهدِ الرسولِ (صلَّي اللهُ عليه وسلم)، كما ذكرَ النساجينَ، والخياطينَ، والنجارينَ، والحدادينَ، والصواغينَ، والدباغينَ، والخواصينَ، والبنائينَ، والتجارَ، وضَمَّنَ الكتابَ فصلينِ كاملينِ أحدهُمَا للحرفةِ والآخرُ للصناعة.ِ

والصانعُ المتقنُ يدفعُهُ إيمانُهُ باللهِ (عزَّ وجلَّ) ومراقبتُهُ لهُ إلي تجويدِ عملِهِ، والتَّمَيّزِ فيهِ، حيثُ يقولُ سبحانَهُ:  (وَمَا تَكُونُ فِى شَأْنٍۢ وَمَا تَتْلُواْ مِنْهُ مِن قُرْءَانٍۢ وَلَا تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلَّا كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُودًا إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ ۚ وَمَا يَعْزُبُ عَن رَّبِّكَ مِن مِّثْقَالِ ذَرَّةٍۢ فِى ٱلْأَرْضِ وَلَا فِى ٱلسَّمَآءِ وَلَآ أَصْغَرَ مِن ذَٰلِكَ وَلَآ أَكْبَرَ إِلَّا فِى كِتَٰبٍۢ مُّبِينٍ)، كمَا أنَّهُ يمتثلُ أوامرَ اللهِ (عزَّ وجلَّ) حيثُ يقولُ تعالي: (وَقُلِ ٱعْمَلُواْ فَسَيَرَى ٱللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُۥ وَٱلْمُؤْمِنُونَ ۖ وَسَتُرَدُّونَ إِلَىٰ عَٰلِمِ ٱلْغَيْبِ وَٱلشَّهَٰدَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ)، ويقولُ نبيُّنَا (صلَّي اللهُ عليه وسلم): (إِنّ اللَّهَ يُحِبّ إِذَا عَمِلَ أَحَدُكُمْ عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَهُ).

ومِن إتقانِ الصانعِ سرعةُ إنجازِهِ عملَهُ في موعدِهِ، وهذا شأنُ الصُّناعِ في المجتمعاتِ المتحضرةِ، كمَا أنَّ وفاءَ الصانِعِ بعملِهِ في الموعدِ المحددِ لهُ صفةٌ كريمةٌ تدلُّ علي شرفِ النفسِ وقوةِ العزيمةِ، حيثُ يقولُ سبحانَهُ: (وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ العهد كَانَ مَسْؤُولاً)، وقد أمرَ اللهُ (عزَّ وجلَّ) بهَا، وامتدحَ بهَا عبادَهُ المؤمنين، حيثُ يقولُ سبحانَهُ: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ)، ويقولُ تعالَي: (وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُون)َ.

الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على خاتمِ الأنبياءِ والمرسلين، سيدِنَا مُحمدٍ (صلَّي اللهُ عليه وسلم)، وعلى آلِهِ وصحبِهِ أجمعين.

إنَّ الصَّانعَ المتقنَ كمَا أنَّهُ ينطلقُ مِن دافعٍ دينيٍّ فإنَّهُ ينطلقُ أيضًا مِن دافعٍ وطنيٍّ، فإنَّما يحملُهُ حبُّهُ لوطنِهِ، وإيمانُهُ بدورِهِ في رقيِّهِ وتقدمِهِ علي إحسانِ عملِهِ والجودةِ والتميزِ فيهِ، حيثُ إنَّ وطنَنَا الغالِي مصرَ في مرحلةٍ دقيقةٍ مِن تاريخِهِ، وهذا يقتضِي منَّا جميعًا أنْ نعملَ مجدينَ مخلصينَ لنهضةِ الوطنِ وتقدمِهِ، فالجميعُ بعملِهم الجادِّ المُتقَنِ في طاعةٍ للهِ عزَّ وجلَّ، ولا ينهضُ الوطنُ إلَّا بالجميعِ.

كما أنَّنَا نؤكدُ أنَّهُ لن يحترمَ الناسُ دينَنَا ما لم نتفوقْ في أمورِ دنيَانَا، فإنْ تفوقنَا في أمورِ دُنيانَا احترمَ الناسُ دينَنَا ودُنيانَا، وأنَّ الاقتصادَ القويَّ يعنِي دولةً عزيزةً شامخةً، ذاتَ مكانةٍ، وذاتَ كفايةٍ ذاتيةٍ، وهو ما تسيرُ عليهِ بفضلِ اللهِ مصرُنَا العزيزةُ في جمهوريتِنَا الجديدةِ.

اللهم احفظْ بلادَنَا مصرَ وسائرَ بلادِ العالمين

ولقراءة خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف بصيغة صور كما يلي:

 

 

 

 

__________________________________

 

للإطلاع علي قسم خطبة الجمعة

 

تابعنا علي الفيس بوك

 

الخطبة المسموعة علي اليوتيوب

 

للإطلاع علي قسم خطبة الجمعة باللغات

 

و للإطلاع ومتابعة قسم خطبة الأسبوع

 

للمزيد عن أخبار الأوقاف

 

و للمزيد عن أسئلة امتحانات وزارة الأوقاف

 

للمزيد عن مسابقات الأوقاف

عن كتب: د.أحمد رمضان

الدكتور أحمد رمضان حاصل علي الماجستير من جامعة الأزهر بتقدير ممتاز سنة 2005م ، وحاصل علي الدكتوراه بتقدير مع مرتبة الشرف الأولي من جامعة الأزهر الشريف سنة 2017م. مؤسس جريدة صوت الدعاة ورئيس التحرير وكاتب الأخبار والمقالات المهمة بالجريدة، ويعمل بالجريدة منذ 2013 إلي اليوم. حاصل علي دورة التميز الصحفي، وقام بتدريب عدد من الصحفيين بالجريدة. للتواصل مع رئيس التحرير على الإيميل التالي: [email protected] رئيس التحريـر: د. أحمد رمضان (Editor-in-Chief: Dr. Ahmed Ramadan) للمزيد عن الدكتور أحمد رمضان رئيس التحرير أضغط في القائمة علي رئيس التحرير

شاهد أيضاً

خطبة الجمعة القادمة 27 مايو 2022م من الأرشيف : المستثمر الوطني ، بتاريخ 26 شوال 1443هـ – الموافق 27 مايو 2022م

خطبة الجمعة القادمة 27 مايو 2022م من الأرشيف : المستثمر الوطني

خطبة الجمعة القادمة خطبة الجمعة القادمة 27 مايو 2022م من الأرشيف : المستثمر الوطني ، …

خطبة الجمعة القادمة : المستثمر الوطني ، بتاريخ 26 شوال 1443هـ – الموافق 27 مايو 2022م

المستثمر الوطني خطبة الجمعة القادمة ، بتاريخ 27 مايو 2022م

خطبة الجمعة القادمة : المستثمر الوطني ، بتاريخ 26 شوال 1443هـ – الموافق 27 مايو …

خطبة الجمعة اليوم 20 مايو 2022م لوزارة الأوقاف - د. خالد بدير - الدكتور محمد حرز ، الشيخ طه ممدوح، الدكتور محروس حفظي word- pdf : الزارع المجد ، بتاريخ 19 شوال 1443هـ - الموافق 20 مايو 2022م

خطبة الجمعة اليوم: الزارع المجد

خطبة الجمعة اليوم خطبة الجمعة اليوم 20 مايو 2022م لوزارة الأوقاف – د. خالد بدير …

نتيجة المسابقة الثقافية البحثية الكبرى بالتعاون بين وزارة الأوقاف ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني 2021/2022م

في إطار التعاون المشترك بين كافة مؤسسات الدولة الوطنية من أجل تصحيح المفاهيم الخاطئة ، …

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »