أخبار عاجلة

خواطر رمضانية الخاطرة الحادية عشرة: إطعام الطعام في رمضان لوزير الأوقاف

خواطر رمضانية الخاطرة الحادية عشرة : إطعام الطعام في رمضان
عن سيدنا عبد الله بن سلام (رضي الله عنه) قال : لمَّا قدمَ النَّبيُّ (صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ) المدينةَ، انجَفلَ النَّاسُ قبلَهُ ، وقيلَ: قد قدمَ رسولُ اللَّهِ (صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ) ، قد قدمَ رسولُ اللَّهِ، قد قدمَ رسولُ اللَّهِ ثلاثًا ، فَجِئْتُ في النَّاسِ ، لأنظرَ ، فلمَّا تبيَّنتُ وجهَهُ ، عرفتُ أنَّ وجهَهُ ليسَ بوَجهِ كذَّابٍ ، فَكانَ أوَّلُ شيءٍ سَمِعْتُهُ تَكَلَّمَ بِهِ ، أن قالَ : “يا أيُّها النَّاسُ أفشوا السَّلامَ ، وأطعِموا الطَّعامَ ، وصِلوا الأرحامَ ، وصلُّوا باللَّيلِ والنَّاسُ نيامٌ ، تدخلوا الجَنَّةَ بسلام ” .
فقد ذكر نبينا (صلى الله عليه وسلم) في الحديث أربعة أسباب لدخول الجنة : ثلاثة منها تتعلق بالجوانب الإنسانية ، وهي: إفشاء السلام ، وإطعام الطعام ، وصلة الأرحام . وواحدة منها تتعلق بعلاقة العبد بخالقه ، وهي الصلاة بالليل والناس نيام .
ويقول الحق سبحانه: “وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا * إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللهِ لَا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا ”
ويقول سبحانه: “فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ *
وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ *
فَكُّ رَقَبَةٍ *
أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ * يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ *أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ ” .
وإذا كان الإسلام معنيا بإطعام الطعام بصفة عامة ، فإن شهر رمضان المبارك له خصوصية في ذلك ، منها قول نبينا (صلى الله عليه وسلم) : ” من فطر فيه صائمًا فله مثل أجره ، من غير أن ينقص من أجر الصائم شيء ” ، وفيه صدقة الفطر التي هي مرضاة للرب ، وطُهرة للصائم ، وطعمة للمساكين ، وهو شهر إطعام الطعام بكل ما تعنيه كلمة الإطعام من معان ، سواء أكان إطعاما مباشرا في صورة وجبات مجهزة تعطى للفقراء والمحتاجين أو تهدى للأصدقاء والجيران والمقربين ، أم في صورة عينية سلعًا أو نقدًا ، والنقد أنفع للفقير .
ذلك مع عظم الثواب المترتب على الإنفاق في سبيل الله ، حيث يقول الحق سبحانه : “ومَثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَتَثْبِيتًا مِّنْ أَنفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِن لَّمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ” ، ويقول سبحانه : ” قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ” ، ويقول نبينا (صلى الله عليه وسلم): “مَا مِنْ يَوْمٍ يُصبِحُ العِبادُ فِيهِ إِلَّا مَلَكَانِ يَنْزِلانِ، فَيَقُولُ أَحَدُهُمَا: اللَّهُمَّ أَعْطِ مُنْفِقًا خَلَفًا، وَيَقُولُ الآخَرُ: اللَّهُمَّ أَعْطِ مُمْسِكًا تَلَفًا “.

عن كتب: د.أحمد رمضان

الدكتور أحمد رمضان حاصل علي الماجستير من جامعة الأزهر بتقدير ممتاز سنة 2005م ، وحاصل علي الدكتوراه بتقدير مع مرتبة الشرف الأولي من جامعة الأزهر الشريف سنة 2017م. مؤسس جريدة صوت الدعاة ورئيس التحرير وكاتب الأخبار والمقالات المهمة بالجريدة، ويعمل بالجريدة منذ 2013 إلي اليوم. حاصل علي دورة التميز الصحفي، وقام بتدريب عدد من الصحفيين بالجريدة. للتواصل مع رئيس التحرير على الإيميل التالي: ahmed_dr.ahmed@yahoo.com رئيس التحريـر: د. أحمد رمضان (Editor-in-Chief: Dr. Ahmed Ramadan) للمزيد عن الدكتور أحمد رمضان رئيس التحرير أضغط في القائمة علي رئيس التحرير

شاهد أيضاً

فوائد الصيام في الإسلام ، فضل العبادة في رمضان، فضل رمضان في القرآن، فضل شهر رمضان أحاديث، فضل رمضان ومنزلته عند الله، شهر رمضان، شهر الصيام ، فضل شهر رمضان، خطبة عن رمضان مكتوبة ، رمضان المبارك ، فوائد الصوم وأسراره

سلسلة الدروس الرمضانية، الدرس الثاني: الحكمة من نسبة الصيام إلى الله دون بقية العبادت، للدكتور خالد بدير

فوائد الصيام في الإسلام : سلسلة الدروس الرمضانية: الدرس الثاني: الحكمة من نسبة الصيام إلى …

دروس رمضان: الدرس الأول : سنة التدرج في التشريع، للدكتور خالد بدير

سلسلة الدروس الرمضانية: الدرس الأول: سنة التدرج في التشريع، للدكتور خالد بدير لتحميل الدرس بصيغة …

في أول صلاة قيام التزام تام بتعليمات الوزارة ورواد المساجد يؤكدون: لن نكون سببا في غلق المساجد

بالصور : في أول صلاة قيام التزام تام بتعليمات الوزارة ورواد المساجد يؤكدون: لن نكون …

أسعار الذهب اليوم الإثنين 12 إبريل 2021

أسعار الذهب اليوم الإثنين 12 إبريل2021 في مصر ، جرام عيار 21 وجرام عيار 18 …

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.