وزير الأوقاف : مصر تستعيد عرش تلاوة القرآن بجيل واعد من القراء

مصر تستعيد عرش تلاوة القرآن بجيل واعد من القراء . والوزارة ترعى البراعم وتزكي روح المنافسة بينهم . والإعداد الجيد والبحث عن النوابغ وراء التفوق الكاسح للمتسابقين المصريين ، فمصر بلد القرآن وستظل .

 

صرح وزير الأوقاف د محمد مختار جمعة بأنه وسط تحكيم دولي نزيه وشفاف برئاسة كل من الشيخ محمد حشاد شيخ عموم المقارئ المصرية و الدكتور عبد المحسن بن محمد القاسم إمام الحرم النبوي الشريف ومحكمين من مصر و الأردن وفلسطين وروسيا حقق المتسابقون المصريون في المسابقة العالمية للقرآن الكريم تفوقًا كاسحًا في جميع الفروع التي اشتركوا فيها بالفوز بالمركز الأول والثاني في كل من الفرع الأول والثاني والرابع ولم تشترك مصر في الفرع المخصص للدول الأفريقية لتفسح المجال أمام المتسابقين الأفارقة ، بما يبشر بجيل واعد من القراء المصريين يتربع على عرش التلاوة ويستعيد للذاكرة عصر القراء العظماء الكبار ، مؤكدا أن الإعداد الجيد والبحث عن النوابغ وشفافية ودقة المسابقات المحلية للقرآن الكريم وراء هذا التفوق الكاسح للمتسابقين المصريين ، فمصر بلد القرآن وأهل القرآن وستظل ، نسأل الله العلي العظيم أن يجعلنا من أهل القرآن وفي خدمة القرآن وأهله ، وأن يرزقنا بركته في الدنيا وشفاعته وشفاعة حبينا محمد صلى الله عليه وسلم يوم القيامة ، وسيتم إعلان النتيجة رسميًا على الهواء مباشرة بإذن الله تعالى السادسة مساء .

في حين فاز أربعة متسابقين آخرين من كل من : الأردن وبلجيكا والنيجر وتنزانيا ، وفاز عدد آخر بشهادات تقدير عن المراكز التي حققوها بعد العشرة الأوائل في المسابقة

عن كتب: د.أحمد رمضان

الدكتور أحمد رمضان حاصل علي الماجستير من جامعة الأزهر بتقدير ممتاز سنة 2005م ، وحاصل علي الدكتوراه بتقدير مع مرتبة الشرف الأولي من جامعة الأزهر الشريف سنة 2017م. مؤسس جريدة صوت الدعاة ورئيس التحرير وكاتب الأخبار والمقالات المهمة بالجريدة، ويعمل بالجريدة منذ 2013 إلي اليوم. حاصل علي دورة التميز الصحفي، وقام بتدريب عدد من الصحفيين بالجريدة. للتواصل مع رئيس التحرير على الإيميل التالي: ahmed_dr.ahmed@yahoo.com رئيس التحريـر: د. أحمد رمضان (Editor-in-Chief: Dr. Ahmed Ramadan) للمزيد عن الدكتور أحمد رمضان رئيس التحرير أضغط في القائمة علي رئيس التحرير

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.