أخبار عاجلة

الإمام الأكبر يعلن عن مبادرة لتشكيل هيئة إصلاحية لتحقيق المصالحة في نزاعات العالم العربي والإسلامي

شارك الخبر علي صفحات التواصل الإجتماعي

 الإمام الأكبر خلال كلمته الافتتاحية في الاجتماع الرابع والعشرين للهيئة التأسيسية للمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة:

– هدف المجلس هو تقديم النصرة والعون للفقراء واليتامى والأرامل والمحتاجين

– واجبٌ على المجلس تصحيح المفاهيم التي حُرِّفَت عن معانيها الصحيحة

أعلن فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، خلال كلمته الافتتاحية، في الاجتماع  الرابع والعشرين للهيئة التأسيسية للمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة – عن مبادرة تكوين هيئة إصلاحية مكونة من مجموعة من أعضاء المجلس؛ لتحقيق المصالحة بين أطراف النزاع في العالم العربي والإسلامي، لتقوم هذه الهيئة الإصلاحية بالاجتماع مع العلماء والمفتين والمراجع بل مع المتطرفين أنفسهم إن كان في هدايتهم أمل، مؤكدًا أن هذه الفكرة لاقت استحسان أعضاء المجلس وثناءهم.

وأضاف فضيلته أن هدف المجلس هو تقديم النصرة والعون لمن يستغيث به من الفقراء والمحتاجين، مشددًا على أن سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – هو رائدنا في هذا العمل الإنساني الإغاثي، وأن هذه الصفات التي تحلى بها رسول الله هي صفات إنسانية، وقد تحلى بها – صلى الله عليه وسلم – قبل نزول الرسالة النبوية عليه، وسرعان ماتحولت هذه الصفات إلى مبادئ إسلامية رسخها رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بقوله: (مَنْ فَرَّجَ عن مؤمنٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا فَرَّجَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ) وقوله: (مَنْ ستَر مُسلمًا سترَه اللهُ يوم القيامة)، وغير ذلك من الأحاديثِ التي ترسِّخ للعمل الإنساني الإغاثي.

وأشار فضيلة الإمام الأكبر إلى الارتباط الوثيق بين العمل الدعوي والعمل الإغاثي ، مؤكداً أن هذا معنى الحديث الشريف: (تغيثوا الملهوفَ، وتهدوا الضّالَّ)، فليس صدفة أن يجمع هذا المجلس في عمله بين الإغاثة والدعوة، وقال: إن هذا يُلقي على عاتق المجلس واجب تصحيح المفاهيم التي حُرِّفَت عن معانيها الصحيحة، وكانت من أقوى الأسباب التي جلبت على المسلمين كوارث الحروب والنزاعات، وذلك مثل مفاهيم الخلافة والجاهلية والكفر والإيمان والولاء والبراء وغير ذلك من المفاهيم التي حُرِّفَتْ عن معناها الصحيح.

وأوضح فضيلته أن علينا أن نستعد لهذا العبء الثقيل والواجب الشرعي الذي أراه مضيقاً، وليس موسعاً، وأن نبذل جهدنا في إعانة الأرامل واليتامى والمحتاجين، مع تبصير الناس وبيان المفاهيم وتصحيحها.

عن admin

مجلس إدارة الجريدة الدكتور أحمد رمضان الشيخ محمد القطاوي رئيس التحريـر: د. أحمد رمضان (Editor-in-Chief: Dr. Ahmed Ramadan) تليفون (phone) : 01008222553  فيس بوك (Facebook): https://www.facebook.com/Dr.Ahmed.Ramadn تويتر (Twitter): https://twitter.com/DRAhmad_Ramadan الأستاذ محمد القطاوي: المدير العام ومسئول الدعم الفني بالجريدة. الحاصل علي دورات كثيرة في الدعم الفني والهندسي للمواقع وإنشاء المواقع وحاصل علي الليسانس من جامعة الأزهر.

شاهد أيضاً

سلسلة دروس وعبر من هجرة سيد البشر ﷺ الدرس الحادي عشر: معاني وأنواع الهجرة في ضوء القرآن والسنة ، للدكتور خالد بدير

الدرس الحادي عشر: معاني وأنواع الهجرة في ضوء القرآن والسنة ، للدكتور خالد بدير

سلسلة دروس وعبر من هجرة سيد البشر ﷺ الدرس الحادي عشر: معاني وأنواع الهجرة في …

خطبة الجمعة اليوم 12 يوليو 2024م لوزارة الأوقاف - د. خالد بدير - الدكتور محمد حرز ، الدكتور محروس حفظي ، الشيخ خالد القط ، الدكتور عمر مصطفي ، word- pdf : لا تحزن إن الله معنا ، بتاريخ 6 محرم 1446هـ ، الموافق 12 يوليو 2024م

خطبة الجمعة اليوم : لا تحزن إن الله معنا

خطبة الجمعة اليوم خطبة الجمعة اليوم 12 يوليو 2024م لوزارة الأوقاف – د. خالد بدير …

الدرس العاشر  :يوم عاشوراء فضائل وأحكام، من سلسلة دروس وعبر من هجرة سيد البشر ﷺ ، للدكتور خالد بدير

سلسلة دروس وعبر من هجرة سيد البشر ﷺ الدرس العاشر  :يوم عاشوراء فضائل وأحكام، للدكتور …

سلسلة دروس وعبر من هجرة سيد البشر ﷺ الدرس التاسع  : الهجرة وترك التهاجر والتناحر ، للدكتور خالد بدير

الدرس التاسع : الهجرة وترك التهاجر والتناحر من سلسلة دروس وعبر من هجرة سيد البشر ﷺ ، للدكتور خالد بدير

سلسلة دروس وعبر من هجرة سيد البشر ﷺ الدرس التاسع  : الهجرة وترك التهاجر والتناحر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »